• المصدر : وكالات - وسائل اعلام دولية

قضية خاشقجي: النيابة العامة السعودية تطالب بإعدام خمسة متهمين وأميركا تعاقب 17 سعوديا


أكدت النيابة العامة السعودية الخميس أن الصحافي جمال خاشقجي خدر في قنصليتها بإسطنبول بـ"جرعة كبيرة" ما أدى إلى مقتله، قبل أن يتم تقطيع جثته وتسليمها إلى "متعاون" خارج المبنى الدبلوماسي

وذكر مسؤول في النيابة العامة في مؤتمر صحفي في الرياض إن النيابة طلبت الإعدام لخمسة أشخاص من بين 11 وجهت إليهم تهما على خلفية القضية

كما أبعدت النيابة العامة السعودية الخميس عن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، الشبهات في جريمة قتل الصحافي جمال خاشقجي في إسطنبول، محملة مسؤولين آخرين مسؤولية الجريمة.

وقال مسؤول في النيابة العامة في مؤتمر صحفي في الرياض ردا على سؤال حول احتمال تورط ولي العهد بالجريمة، إن نائب رئيس الاستخبارات السابق أحمد العسيري أمر بإعادة خاشقجي إلى السعودية، وأن رئيس فريق التفاوض في موقع الجريمة أمر بقتله، مؤكدا أن التحقيقات مستمرة لتحديد مكان أشلاء خاشقجي

وصرحت النيابة العامة في السعودية، أن دور المستشار السابق القحطاني كان الاجتماع بالفريق المكلف بإعادة خاشقجي، وأنه تم منع القحطاني من السفر وهو قيد التحقيق

وأضافت أنها تطلب الإعدام لمن أمروا وشاركوا في عملية قتل خاشقجي

لدورهم في مقتل خاشقجي.. أميركا تعاقب 17 سعوديا

فرضت الولايات المتحدة اليوم الخميس عقوبات على 17 سعوديا لدورهم في مقتل الصحفي جمال خاشقجي بالقنصلية السعودية في إسطنبول، بينهم مقربون من ولي

العهد محمد بن سلمان وقال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين إن "السعوديين الذين نفرض عليهم عقوبات تورطوا في القتل الشنيع لجمال خاشقجي.. هؤلاء الأفراد الذين استهدفوا وقتلوا ببشاعة صحفيا كان يقيم ويعمل في الولايات المتحدة؛ يجب أن يتحملوا وزر أعمالهم

وتشمل العقوبات المطبقة بموجب قانون ماغنيتسكي الذي يفرض عقوبات بسبب انتهاكات لحقوق الإنسان، سعود القحطاني المستشار السابق لولي العهد السعودي محمد بن سلمان، والقنصل العام السعودي في إسطنبول محمد العتيبي

كما شملت العقوبات ماهر عبد العزيز المطرب، الذي يُعتقد أنه منسق العملية ويحمل رتبة عقيد في الاستخبارات السعودية، ويعتبر من الدائرة المقربة لمحمد بن سلمان. إضافة لصلاح الطبيقي طبيب التشريح ورئيس قسم الأدلة الجنائية في إدارة الأمن العام السعودي ومن بين المشمولين بالعقوبات أيضا، منصور أباحسين مقدم في الدفاع المدني السعودي، و نايف العريفي ملازم أول طبيب في القوات السعودية، و وليد الشهري نقيب في مديرية التأهيل والإصلاح بسجون المنطقة الشرقية، وخدم في القوات الجوية السعودية، ومشعل البستاني ضابط في سلاح الجو الملكي, وأحد المتهمين بتعذيب وقتل جمال، ومصطفى المدني الموظف في القطاع العام السعودي، ظهر متقمصا شخصية خاشقجي والإيهام بخروجه من القنصلية

جريدة الشعب
جريدة مغربية مستقلة

الاخبار  ـ دورات تكوينية اعلامية - مقابلات صحفية - روبورتاجات   

   - تحقيقات صحفية - الأخبار العاجلة  - تحليل الأخبار  - التواصل  - تعزيز وحماية حقوق الإنسان والديمقراطية وحرية التعبير في المغرب

Powered by www.achchaab.com -2020 جميع حقوق النشر محفوظة