• م- م/ مغربي ملكي

رسالة مفتوحة الى السيد رئيس المجلس الاعلى للحسابات حول فضائح و صفقات المسؤول السابق بسفارة المغرب با


الصورة -ارشيف: جلالة الملك يستقبل رئيس المجلس الاعلى للحسابات و بعض المسؤولين

السيد رئيس المجلس الاعلى للحسابات انسجاما مع رغبة المملكة المغربية في إشراك المواطن وخاصة المهاجر المغربي بالخارج في مبادرات الإصلاح السياسي والحقوقي و الثقافي والاقتصادى و التنموي ببلادنا و محاربة الفساد بجميع انواعه و تفعيلا للخطب الملكية السامية، و في اطارالدعوات الى تفعيل و تنزيل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة

نلتمس منكم، السيد الرئيس، فتح تحقيق في موضوع الاختلاسات و التلاعبات في الفواتير و الميزانية و الاختلالات التي عرفها مكتب المحاسبة التابع لسفارة المملكة المغربية في استوكهلم السويد، وقت تسييرها من طرف المسمي امال بلقايد في الصورة اسفله و الذي تم ابعاده من مهامه و ارجاعه للمغرب ونلتمس منكم كذلك فتح تحقيق دقيق حول مآل المقر السابق للمكتب الوطني المغربي للسياحة باستوكهلم و الذي كان في موقع استراتيجي مهم وسط العاصمة السويدية، و قد تحول بقدرة قادر و "بصفقة مثيرة؟؟؟" الى مكان آخر بعيد عن الانظار في جنوب المدينة و من المعلوم ان المقر السابق للمكتب الوطني المغربي للسياحة باستوكهلم كان و منذ سنوات طويلة في موقع مهم و استراتيجي في شارع رئيسي وسط العاصمة السويدية و كان في بناية فخمة تقدر بالملايين؟؟! و بعد عشية و ضحاها انتقل المقر و تحولت معه قضية الصفقة الى محط تساؤلات و حيرة لعدد من المهتمين و الغيورين على مصالح الوطن العليا و حسب مصادرنا فقد تمت عملية "تغييرمكان مقرالمكتب الوطني المغربي للسياحة باستوكهلم" تحت اشراف و بسرعة غريبة و بتزكية مشبوهة، لنفس المسؤول السابق امل بلقايد، بسفارة المغرب بالسويد الذي تم ابعاده من مهمة تسيير السفارة و ارجاعه للمغرب بسبب فشله في التسيير و ارجاع مقر السفارة انذاك الى سوق للرشوة والفوضى و الفساد و المتاجرة في كل شيئ حتى في اثمان كراء قاعات لاستظافة بعض الندوات،كما اصبحت انذاك،اية تزكية او امضاء منه بالمقابل، و كذا اتلاف اوراق ووثائق عمدا و تسريبها خارج اسوار السفارة والاستخفاف بمصالح المواطنين و الوطن

الصورة-أرشيف: المسمى امل بلقايد، تم ابعاده من سفارة المغرب بالسويد، ويشتغل الان

في البرلمان بطريقة مشبوهة

السيد رئيس المجلس الاعلى للحسابات كما نلتمس من سيادتكم المحترمة، و في إطار ربط المسؤولية بالمحاسبة و تفعيلا للخطاب الملكي السامي فتح تحقيق حول الطريقة المشبوهة التى تمت بها اعادة توظيف نفس هذا المسؤول السابق المسمى امل بلقايد في الصورة والذي كان قد اعفي من مهامه بسفارة المغرب بالسويد، و حصل على وظيفة جديدة بطرق غريبة و مشبوهة بالبرلمان المغربي في الوقت الذي يتظاهر فيه الاف الدكاترة و اصحاب الشواهد العليا طلبا في الحصول على وظيفة امام باب هذه المؤسسة

و لهذا نطالبكم و نلتمس منكم السيد المحترم رئيس المجلس الاعلى للحسابات بالرباط، فتح تحقيق دقيق حول هذا المسؤول السابق وصفقاته المشبوهة و حساباته البنكية و شبكته و حول طريقة توظيفه المثيرة للجدل داخل اسوار قبة البرلمان المغربي

و تقبلوا منى، سيدي الرئيس، اسمى عبارات التقدير و الاحترام

الامضاء - مهتم حقوقي م- م/ مغربي ملكي السويد

جريدة الشعب
جريدة مغربية مستقلة

الاخبار  ـ دورات تكوينية اعلامية - مقابلات صحفية - روبورتاجات   

   - تحقيقات صحفية - الأخبار العاجلة  - تحليل الأخبار  - التواصل  - تعزيز وحماية حقوق الإنسان والديمقراطية وحرية التعبير في المغرب

Powered by www.achchaab.com -2020 جميع حقوق النشر محفوظة