• الامم المتحدة

مفوض حقوق الإنسان: إدانة ملاديتش انتصار عظيم للعدالة وتحذير لمرتكبي الجرائم المروعة


عام 1995 جندي يقرأ أسماء الجنود الذين تأكد فرارهم أو نجاتهم من سربرينيتشا UNICEF/NYHQ1995-0553/LeMoyne

رحب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان زيد رعد الحسين بإدانة القائد العسكري الصربي البوسني السابق راتكو ملاديتش بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب وإبادة جماعية، من قبل المحكمة الجنائية الدولية المعنية بيوغوسلافيا السابقة

وبعد أن قضت المحكمة اليوم بحبس ملاديتش مدى الحياة، وصف زيد القرار بأنه انتصار عظيم للعدالة

وقال، في بيان صحفي، إن ملاديتش قاد بعض أكثر الجرائم فظاعة في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية، مما سبب الموت والدمار والرعب لآلاف الضحايا، والألم والحزن والصدمات لعدد لا يحصى غيرهم

وذكر زيد أن إدانة ملاديتش شهادة على شجاعة وعزم أولئك الضحايا والشهود الذين لم يتخلوا أبدا عن أمل تقديمه للعدالة

ويذكر أن زيد رعد الحسين كان يعمل في قوة الأمم المتحدة للحماية في يوغوسلافيا السابقة في الفترة بين عامي 1994 و1996. وبعد أن شهد زيد الحرب في يوغوسلافيا السابقة بشكل مباشر، قام بدور رئيسي في إنشاء المحكمة الدولية

وقال المفوض السامي إن اثنين من المسؤولين الرئيسيين عن بعض أسوأ الفظائع في البوسنة والهرسك، بما في ذلك الإبادة الجماعية ضد المسلمين في سربرينيتشا، هما راتكو ملاديتش ورادوفان كاراديتش قد أدينا ويواجهان الآن السجن لفترات طويلة

ووصف ملاديتش بأنه مثال خالص على الشر، وقال إن مقاضاته هي مثال خالص على معنى العدالة الدولية

وقال المفوض السامي لحقوق الإنسان إن الإدانة الصادرة اليوم تعد تحذيرا لمرتكبي مثل تلك الجرائم بأنهم لن يهربوا من العدالة مهما بلغت قوتهم أو امتد الزمن قبل محاسبتهم

وذكر زيد أن إدانة ملاديتش لن تعيد للأسر أحباءها أو تمحو الماضي، ولكنه أعرب عن الأمل في أن تساعد تلك الإدانة في التصدي للأصوات التي تنكر هذه الجرائم المروعة أو تمجد من يرتكبها

الامم المتحدة

جريدة الشعب
جريدة مغربية مستقلة

الاخبار  ـ دورات تكوينية اعلامية - مقابلات صحفية - روبورتاجات   

   - تحقيقات صحفية - الأخبار العاجلة  - تحليل الأخبار  - التواصل  - تعزيز وحماية حقوق الإنسان والديمقراطية وحرية التعبير في المغرب

Powered by www.achchaab.com -2020 جميع حقوق النشر محفوظة