• متابعة- وكالات

غارات تركية على مواقع لأكراد سوريا والعراق


ضابط أميركي وعسكريون أكراد يتفقدون موقعاً تعرض لغارات تركية | رويترز

أعلن الجيش التركي أنه قتل نحو 70 متشدداً في عمليات بمنطقة سنجار العراقية وفي شمال سوريا مع تكثيفه لحملته على الجماعات المرتبطة بحزب العمال الكردستاني المحظور. ونشر الجيش الإعلان في بيان رسمي. وأفادت وحدات حماية الشعب الكردية بأن «طائرات حربية تركية قامت بشن هجوم واسع النطاق على مقر القيادة العامة لوحدات حماية الشعب، حيث يوجد مركز الإعلام والإذاعة ومركز الاتصالات وبعض المؤسسات العسكرية» في محافظة الحسكة

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنه لن يسمح أن تصبح سنجار قاعدة لمقاتلي حزب العمال الكردستاني مشيراً إلى ابلاغه التحالف بالعملية وهو ما نفته واشنطن

مضيفاً أن العمليات ستستمر في سنجار بالعراق وفي شمال سوريا لحين القضاء على آخر إرهابي بينما عبرت الولايات المتحدة عن "قلقها العميق" إزاء الضربات الجوية التركية وقالت إن أنقرة لم تحصل على موافقة التحالف غيركما نددت الحكومة العراقية هذه الضربات

ونفّذت تركيا، أمس، عشرات الغارات على مواقع للقوات الكردية في شمال شرق سوريا، موقعة 20 قتيلاً على الأقل، وأعلنت تركيا أيضاً استهداف «مجموعة إرهابية» متحالفة مع حزب العمال الكردستاني في شمال غرب العراق، حيث قتل ستة عناصر من قوات البيشمركة الأكراد كانوا موجودين في المكان المستهدف. وأفادت وحدات حماية الشعب الكردية في بيان بأن «طائرات حربية تركية قامت بشن هجوم واسع النطاق على مقر القيادة العامة لوحدات حماية الشعب، حيث يوجد مركز الإعلام والإذاعة ومركز الاتصالات وبعض المؤسسات العسكرية» في محافظة الحسكة. ويقع المقر بالقرب من مدينة المالكية الواقعة في المثلث الحدودي بين سوريا والعراق وتركيا

وأعلن الجيش التركي في بيان أن غاراته هدفت إلى «تدمير أوكار الإرهاب التي تستهدف بلادنا»، مؤكداً عزمه مواصلة العملية «حتى يتم تحييد آخر إرهابي

غارات للتحالف

وقتل وأصيب العشرات من عناصر «داعش» خلال غارات شنتها طائرات التحالف الدولي وفي ومواجهات مع قوات سورية الديمقراطية (قسد) في مدينة الطبقة بمحافظة الرقة شمالي سوريا. وقال قائد عسكري من قوات (قسد) إنه «في المواجهات مع قوات قسد سقط العشرات من مرتزقة داعش ما بين قتيل وجريح، كما ودمرت لهم عربات في أحياء الطبقة الجنوبية والشرقية.. كما شنت طائرات التحالف غارات عدة استهدفت مواقع لعناصر داعش في الحي المذكور ودوار العلف ومنطقة جزيرة المحمية غرب مدينة الطبقة، ما أسفر عن قتل وجرح أكثر من 23 عنصراً من التنظيم».

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن غارة لطيران التحالف الدولي استهدفت سيارة كانت تقل عائلة في طريقها إلى النزوح خارج مدينة الطبقة، ما أسفر عن قتل 11 شخصاً، من بينهم 7 أطفال

ريف حماة

وقال مصدر عسكري سوري، إن وحدات من الجيش السوري، بالتعاون مع القوات الرديفة، استعادت ثلاث بلدات وقرى جديدة في ريف حماة الشمالي خلال عملياتها العسكرية المتواصلة على مواقع تنظيم جبهة النصرة والمجموعات التابعة له. وأشار المصدر إلى أن العمليات أسفرت عن «القضاء على أكثر من 300 إرهابي وإصابة أعداد أخرى كبيرة وتدمير 20 سيارة مختلفة ومستودعي ذخيرة ودبابتين»، مشيراً إلى أن وحدات الهندسة في الجيش العربي السوري تقوم بإزالة الألغام والعبوات الناسفة في تلك البلدات والقرى

وكالات

جريدة الشعب
جريدة مغربية مستقلة

الاخبار  ـ دورات تكوينية اعلامية - مقابلات صحفية - روبورتاجات   

   - تحقيقات صحفية - الأخبار العاجلة  - تحليل الأخبار  - التواصل  - تعزيز وحماية حقوق الإنسان والديمقراطية وحرية التعبير في المغرب

Powered by www.achchaab.com -2021 جميع حقوق النشر محفوظة