• وكالة الضاد للانباء - السويد

نائب السفيرة يتمتع بالولائم في مطاعم و فنادق فاخرة، وخصوم الوحدة الوطنية يواصلون حملات دعائية منظمة


السيد النائب الاول بسفارة المغرب بالسويد بالجلباب الاسود رفقة بعض ضيوف الندوة في فندق فاخر باستوكهلم

الصورة من وسائل التواصل الاجتاعي

توصلت وكالة الضاد للانباء بالسويد بتساؤلات مواطنين مغاربة قاطنين باستوكهلم حول تنظيم احدى الجمعيات بتزكية من السفارة و بحضور النائب الاول لسفيرة المغرب بالسويد لندوة دينية يومه الاحد 5 فبراير 2017 باحدى الفنادق الفخمة بالعاصمة استوكهلم، و التي حضرها قليل من المدعوين من افراد الجالية المغربية فقط و بعض المقربين من النائب الاول للسفارة ومما اثار غضب المواطنين المتصلين بوكالة الضاد للانباء و هو استمرار المسؤول الجديد صاحب المهمة الجديدة بالسفارة السيد محفوظ البحبوحي في تطبيق سياسة الاقصاء عوض تفعيل خطب جلالة الملك التي خص بها جلالته افراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج ، و اصبح السيد المسؤول ينفذ اوامر سابقه الذي تم ارجاعه للمغرب في السنة المنصرمة واستمرالسيد البحبوحي في نهج سياسة اقصاء المواطنين و المواطنات من حضور ندوة مولت باموال الشعب و في الوقت الذي يتمتع فيه السيد البحبوحي بالولائم في مطاعم و فنادق فاخرة (انظروا الصورة اعلاه) يواصل خصوم الوحدة الوطنية حملات دعائية منظمة باستوكهلم بحيث تجد في اغلبية الاماكن حملات تزداد يوما بعد يوم و خاصة حول شرح احداث مخيم "أكديم إزيك" و يقدمون بعض الفيديوهات مغلوطة (انظر الصورة ) مخترقين

صورة للفيديو الذي يباع في حملة دعائية لخصوم الوحدة الترابية حول احداث "كديم ازديك" باستوكهلم

المجتمع السويدي بكل سهولة و مؤثرين بشكل كبير على منظمات انسانية و السيد النائب و الذي عشعش كدبلوماسي يغط في نومه تاركا المجال فارغا لخصوم الوحدة الترابية و عوض ان يزكي ندوات تخص قصيتنا الوطنية الاولى و خاصة احداث مخيم "أكديم إزيك" تراه في الولائم يتبجح و بالصور يتباهى وعوض ان يفتح قنوات التواصل مع كل افراد الجالية المغربية المقيمة بالسويد و بدون استثناء و دراسة الوضع الراهن لقضايانا الاولية ! سار يطبق حرفيا نهج و طريقة سابقه الاقصائية والانتقامية كما ندد المواطنون المتصلون بوكالة الضاد للانباء بسياسة الاقصاء المستمرة و اللامبالاة و التزكيات المشبوهة و سلوكات ينهجها المسؤول الجديد" محفوظ البحبوحي وطالبوا كذلك من السلطات العليا باجراء بحث دقيق حول التمويل و الدعم و التزكيات التي تستفيد منها بعض الجمعيات بالسويد وربط المسؤولية بالمحاسبة كما ثمّنوا الجهود الديلوماسية المشرفة للسفيرة السيدة امينة بوعياش، لكن اليد الواحدة لاتصفق

وكالة الضاد للانباء - السويد

جريدة الشعب
جريدة مغربية مستقلة

الاخبار  ـ دورات تكوينية اعلامية - مقابلات صحفية - روبورتاجات   

   - تحقيقات صحفية - الأخبار العاجلة  - تحليل الأخبار  - التواصل  - تعزيز وحماية حقوق الإنسان والديمقراطية وحرية التعبير في المغرب

Powered by www.achchaab.com -2020 جميع حقوق النشر محفوظة