• وكالات

مقتل اثنين من الكتيبة المغربية التابعة للقوات المسلحة الملكية المشاركة في قوات حفظ السلام في جمهورية


الصورة -ارشيف

قتل جنديان من الكتيبة المغربية في بعثة الأمم المتحدة بجمهورية أفريقيا الوسطى – مينوسكا، يوم أمس الثلاثاء، بعد أن تعرضت القوات لهجوم من قبل مجهولين فيما كانت تقدم الدعم الأمني لشاحنات وقود، خلال رحلتها من منطقة أوبو الواقعة في جنوب شرق البلاد فلاديمير مونتيرو، المتحدث باسم مينوسكا، أوضح اليوم الأربعاء، في حوار هاتفي مع موقع "أخبار الامم المتحدة"، أنه بالإضافة إلى مقتل اثنين من الجنود المغاربة، أصيب اثنان آخران بجراح "في الثالث من يناير، في فترة ما بعد الظهر، تعرض الجنود لكمين على بعد حوالي ستين كيلومترا إلى الغرب من منطقة أوبو الواقعة في الجنوب الشرقي من البلاد، من قبل مجموعة من 30 عنصرا مجهولا. كان جنود حفظ السلام يرافقون شاحنة وقود من محلة تسمى زيميو توبو. وقد أسفر الهجوم عن مقتل اثنين من حفظة السلام المغاربة، وجرح اثنين آخرين، أحدهما في حالة خطيرة، ويتلقى كلاهما العلاج وأضاف مونتيرو أن المعتدين هربوا إلى الأدغال وأن البعثة لا تملك معلومات إضافية حول هذا الحادث، مشددا على أنها تدينه بأشد العبارات وتعمل ما في وسعها لتقديم الجناة إلى العدالة تجدر الإشارة إلى أن أكثر من 300 هجوم في جمهورية أفريقيا الوسطى استهدف العاملين في المجال الإنساني في العام الماضي، كما أن أكثر من نصف البلاد أصبح في حاجة إلى المعونة نتيجة ثلاث سنوات من الاضطرابات وعدم الاستقرار

وكالات

Advertisement
To advertise here conatct
info@addadcommunication.com

To play, press and hold the enter key. To stop, release the enter key.

الإشهار
للاشهار هنا
info@addadcommunication.com