• تونس:وكالات

المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب: أوضاع الموقوفين والسجناء متردية


قالت المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب إن "أوضاع الموقوفين والسجناء لا تزال متردية وخاصة في الجوانب الصحية، حيث تنتشر بعض الأمراض المعدية بسبب قلة النظافة وضعف الرعاية الصحية". وأضافت المنظمة، في تقريرها الخاص بشهر ديسمبر 2016، أن بعض النزلاء أصيبوا بأعراض أو أمراض، وهو ما يمثل كارثة حقيقية بالنسبة إليهم، مؤكدة على ضرورة إصلاح المنظومة الصحية داخل السجون وتوفير الإمكانيات البشرية واللوجستية والبشرية اللازمة لذلك

من جهة أخرى، بينت المنظمة أنه بموجب قانون مكافحة الإرهاب يتم، في حالات، إيقاف أشخاص دون إعطاء أية معلومات لعائلاتهم حول مكان تواجدهم أو أسباب إيقافهم، مما يضطر هذه العائلات إلى التنقل من مقر أمني إلى آخر بحثا عن أقربائهم الموقوفين، مشيرة الى أن ذلك يخالف قانون الإجراءات الجزائية الذي يلزم بإعلام العائلة أو من يختاره الموقوف

وأبرزت في هذا السياق، أنه بسبب غياب المعلومة يحرم الموقوف من حقه في حضور محام للدفاع عنه، مؤكدة على أن احترام القانون والإجراءات يمثل إحدى وسائل مكافحة الإرهاب وأنه لابد من احترام قرينة البراءة مهما كانت خطورة الأفعال المنسوبة للمشتبه به، وفق ما جاء في التقرير كما أفادت بأن أشخاصا يوضعون، دون أسباب واضحة، تحت طائلة إجراءات أمنية، إذ يتم إيقافهم في كل مرة لساعات ثم يطلق سراحهم. ولفتت كذلك إلى أنه تسلط على بعض المواطنين ضغوط وتهديدات وإهانات وممارسات عنف لثنيهم عن ممارسة حقوقهم في التقاضي أو في التظلم الإداري ويحدث ذلك خاصة في المناطق الريفية والمعزولة لشعور بعض الاعوان والموظفين أنهم بمعزل عن أية مساءلة أو محاسبة من قبل رؤسائهم وإداراتهم على صعيد اخر، أكدت المنظمة انخفاض عدد الانتهاكات التي سجلتها خلال شهر ديسمبر مقارنة مع شهر نوفمبر 2016، موصية بالإسراع في إصلاح المنظومة الصحية في السجون ورسم استراتيجية واضحة للغرض بالاشتراك مع الوزارات المعنية والهيئات الوطنية المستقلة والمجتمع المدني

كما دعت إلى إعادة النظر في نظام التأديب داخل السجون وإخضاعه لرقابة القضاء وتمكين المحالين من حقوقهم في الدفاع بما في ذلك الاستعانة بمحام والطعن في القرارات التأديبية، واحترام إجراءات إعلام العائلات بإيقاف ذويهم وبمكان الإيقاف وضمان حقوق الموقوفين في الاستعانة بمحام وفي العرض على الفحص الطبي أثناء الاحتفاظ

وطالبت بتمكين الأشخاص الموضوعين تحت إجراءات أمنية خاصة بموجب حالة الطوارئ أو قانون مكافحة الإرهاب، من قرارات كتابية في الغرض وتمكينهم من الطعن في تلك القرارات إذا كانوا يعتقدون أنها تعسفية أو مخالفة للقانون وباحترام كرامة جميع المشتبه بهم مهما كانت التهم المنسوبة إليهم

تونس:وكالات

Advertisement
To advertise here conatct
info@addadcommunication.com

To play, press and hold the enter key. To stop, release the enter key.

الإشهار
للاشهار هنا
info@addadcommunication.com