• الامم المتحدة -وكالات

مجلس حقوق الإنسان يعين أعضاء لجنة التحقيق في انتهاكات ما بعد الانتخابات الرئاسية في بوروندي


حاجز مشتعل في حي موساغا بوجومبورا، في بوروندي. المصدر: فيل مور / إيرين

أعلن رئيس مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، تشوي كيونغليم، الثلاثاء عن تعيين الأعضاء الثلاثة للجنة بوروندي للتحقيق في انتهاكات ما بعد الانتخابات الرئاسية. الأعضاء هم الجزائري فاتسا أوغورغوز، الذي سيتولي منصب رئيس لجنة التحقيق، ورينية ألابيني غانسو من بنين، وفرانسواز هامبسون من المملكة المتحدة

وقرر المجلس، ومقره في جنيف إنشاء لجنة تحقيق يمتد عملها لمدة عام واحد، تعنى ببوروندي، في دورته الثالثة والثلاثين في 30 أيلول سبتمبر بغرض إجراء تحقيق شامل في انتهاكات وتجاوزات حقوق الإنسان في البلاد منذ نيسان أبريل 2015. وطالب قرار مجلس حقوق الإنسان 33/24 أيضا بتحديد هوية مرتكبي الانتهاكات والاعتداءات لإخضاعهم للمساءلة

وتشمل مهمة اللجنة إجراء اتصالات مع السلطات البوروندية والمعنيين، وخاصة وكالات الأمم المتحدة والمجتمع المدني واللاجئين، وفريق مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان الميداني في بوروندي، والاتحاد الأفريقي واللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والسكان، لتوفير الدعم والخبرة من أجل النهوض بحالة حقوق الإنسان ومكافحة الإفلات من العقاب

وقد لقى المئات حتفهم منذ فوز الرئيس بيير نكورونزيزا بفترة ولاية ثالثة مثيرة للجدل في تموز يوليو الماضي، اعتبرتها المعارضة انتهاكا لدستور البلاد، والاتفاق الذي أنهى الحرب الأهلية في عام 2005

وأورد تحقيق مستقل للأمم المتحدة مؤخرا في بوروندي ما وصفه بـ "أدلة وفيرة لانتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان" من قبل الحكومة، قد ترقى إلى مستوى الجرائم ضد الإنسانية

الامم المتحدة -وكالات

جريدة الشعب
جريدة مغربية مستقلة

الاخبار  ـ دورات تكوينية اعلامية - مقابلات صحفية - روبورتاجات   

   - تحقيقات صحفية - الأخبار العاجلة  - تحليل الأخبار  - التواصل  - تعزيز وحماية حقوق الإنسان والديمقراطية وحرية التعبير في المغرب

Powered by www.achchaab.com -2020 جميع حقوق النشر محفوظة