• وكالة الضاد للانباء - السويد

بمناسبة احتفالات عيد العرش المجيد: سفارة المغرب بالسويد تواصل سياسة الاقصاء و العنصرية و الانتقام من


اعادة لنص الخطاب الملكي الذي وجهه الملك محمد السادس إلى الأمة بمناسبة الذكرى الـ 16 لعيد العرش 30-07 -2015

مرة اخرى و ككل سنة تجاوزات و خروقات و اقصاء و عنصرية و انتقام تنهجها سفارة المغرب بالسويد في حق بعض المواطنين و المواطنات، و ذلك بمناسبة حلول ذكرى عيد العرش المجيد هكذا يتبجح بعض مسؤولي السفارة المغربية بالسويد، و يحسون بنشوة و سعادة لاقصائهم مواطنين و مواطنات مغاربة من الاحتفال بعيد العرش العلوي المجيد و قد توصلت وكالة الضاد للانباء بصيحات من بعض المواطنين يدينون فيها خروقات السفارة و تلاعبات مسيريها بلائحة المدعويين لحضورالحفل الرسمي بالرباط كما ينددون بسياسة الاقصاء و العنصرية و الانتقام التي نهجها المكلف بالاعمال امل بلقايد منذ مجيئه الى نهاية عمله، و احد مساعديه الذي اصبح يصول و يجول بلا رقيب و لا حسيب و في فندق مصنف من خمسة نجوم، وعلى قدم وساق تتهيأ اطباق الحلويات والماكولات المتنوعة وتتهيأ دعوات الحضور لضيوف اجانب وبعض المواقع الاخبارية التي يسيرها عرب اجانب منهم من رفضت دولهم التصويت على مقترح بالاتحاد الافريقي بطرد "البوليساريو" مدعوون كذلك، و منهم من هو متشبت بافكار و ايديولوجيات الاسترزاق و الحصول على رحلات مجانا ذهابا و ايابا مجرد ان يطبل للقائم بالاعمال و ينشر صوره البهلوانية و موقع الكتروني آخر يمول من حزب اراد امينه العام زرع الفتنة بتصريحات مثيرة حول مؤسسات الدولة و الملكية ، يغطي كذلك الحفل هذه السنة ، كما مرت في السنوات الماضية الذي تعَوًد المكلف بالاعمال صرف الالاف من الكرونة السويدية لتحسين صورته التي بهتت و ذبلت و اصبحت رائحة تجاوزاته و خروقاته و شططه في استعمال السلطة و الفاتورات المزورة تشم من السويد الى المغرب، و شباب المغرب في شوارع استوكهلم مهملون جائعون حائرون و متسائلون، و بعض المواطنين سيتابعون الخطاب الملكي السامي من داخل منازلهم غرباء، و كانهم بدون سفارة او قنصلية كماأقصيت هذه السنة كذلك وكالة الضاد للانباء من الحضور هل لم يستمع القائم بالاعمال بسفارة المغرب بالسويد للخطاب الملكي السامي الذي القاه جلالة الملك إلى الأمة بمناسبة الذكرى الـ 16 لعيد العرش المجيد ؟ اين هي التوصيات الملكية السامية التي خص بها جلالة الملك افراد الجالية المغربية بالخارج؟ ماهو مصير الشكايات التي تعد بالمئات وجهت الى المسؤولين؟ إلى متى يستمرهذا الوضع؟ اذن مرة اخرى نناشد المسؤولين النزهاء بالتدخل فورا لوضع حد لهذا التصرف الخبيث لبعض المسؤولين بسفارة المغرب بالسويد كما نطالب وزارة العدل و الحريات فتح تحقيق في كل ما كتبه سرا و كذبا القائم بالاعمال امل بلقايد، عن بعض المواطنين انتقاما منهم يتبع

وكالة الضاد للانباء - السويد

جريدة الشعب
جريدة مغربية مستقلة

الاخبار  ـ دورات تكوينية اعلامية - مقابلات صحفية - روبورتاجات   

   - تحقيقات صحفية - الأخبار العاجلة  - تحليل الأخبار  - التواصل  - تعزيز وحماية حقوق الإنسان والديمقراطية وحرية التعبير في المغرب

Powered by www.achchaab.com -2021 جميع حقوق النشر محفوظة