• وكالات

الرئيس الفرنسي يطلب من بلجيكا سرعة تسليم المتهم بهجمات باريس


طلب الرئيس الفرنسي، فرانسوا أولاند، من بلجيكا تسليم المشتبه به الرئيسي في هجمات باريس، الذي راح ضحيتها 130 شخصا، صلاح عبد السلام في أسرع وقت، مشيرًا إلى أن القبض عليه "لحظة مهمة وقال أولاند، في مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشيل، حسبما نقلت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" السبت 19 مارس، "يتحتم علينا القبض على كل أولئك الذين سمحوا أو خططوا أو ساعدوا في تنفيذ تلك الهجمات، وندرك أن عددهم أكثر مما اعتقدنا وحددنا في السابق"، مضيفا أن المعركة ضد الإرهاب لم تنته الليلة من جانبه، قال رئيس الوزراء البلجيكي، إن المداهمات جاءت بعد جهود سرية "دؤوبة"، واصفًا القبض على عبد السلام بـ "نتيجة مهمة في معركة إقرار الديمقراطية وكان عبد السلام البالغ من العمر 26 عاما والذي يحمل الجنسية الفرنسية يعيش في منطقة "مولنبيك" بالعاصمة البلجيكية، بروكسل، قبل الهجمات الإرهابية التي أسفرت عن مقتل 130 شخصا في باريس وأصيب عبد السلام وألقي القبض عليه في مداهمة دامية ببروكسل، الجمعة 18 مارس، بعد هروب استمر أربعة أشهر،كما اعتقل كذلك ثلاثة من أفراد أسرته بتهمة التستر عليه

وكالات

جريدة الشعب
جريدة مغربية مستقلة

الاخبار  ـ دورات تكوينية اعلامية - مقابلات صحفية - روبورتاجات   

   - تحقيقات صحفية - الأخبار العاجلة  - تحليل الأخبار  - التواصل  - تعزيز وحماية حقوق الإنسان والديمقراطية وحرية التعبير في المغرب

Powered by www.achchaab.com -2020 جميع حقوق النشر محفوظة