• وكالة الضاد للانباء - استوكهلم

عاجل و خطير من استوكهلم: المسؤول بسفارة المغرب بالسويد يلفق تهما بالجملة، ويحرض و يجمع توقيعات ضد


(الصورة لسفارة المغرب بالسويد- ارشيف)

توصلت وكالة الضاد للانباء بالسويد برسائل نصية و إلكترونية و اتصالات مباشرة عبر الهاتف من بعض المواطنين و المواطنات المقيمون بالسويد ، ينددون فيها بالاسلوب السخيف و الذي اكل عليه الذهر و شرب، والذي يستعمله المسؤول بسفارة المغرب بالسويد، بحيث يُسَخِّرُ ومنذ مجيئه الى السويد شخصا معروفا أرِثَهُ عن سابقيه، داخل بعض الاوساط في المجتمع المدني المغربي باستوكهلم، و كلما اراد الانتقام هذا المسؤول بسفارة المغرب باستوكهلم من اي مواطن او مواطنة و من اي غيور و محب لشعارنا الخالد الله الوطن الملك، و من كل من يعارض مصالحه او يفضح تلاعباته المستمرة و فساده، و من كل من قدم به شكوى الى الوزارة المعنية او إلى جلالة الملك محمد السادس اعزه الله، يصبح هدفا للانتقام و الاقصاء و يتم تلفيق تهم خيالية ، مهددا كل نزيه و شريفة، و محرضا ضد من يحبون وطنهم و ملكهم، و ناعثا إياهم باسوء النعوث خلال اللقاءات و الاجتماعات مستغلا منصبه لمصالحه الخاصة وكما طابت له نفسه ان يلفق اتهامات كاذبة يقوم بتحرير هذه الاتهامات على ورق باتفاق مسبق مع هذا الشخص (آ٠ب) و يكلف هذا الاخير وهو المعين كذلك من طرفه "كمنسق"، و الذي يدعي لبعض وسائل الاعلام بانه ناطق رسمي حسب بعض المصادر، بجمع التوقيعات من بعض الجمعيات و من بعض المواطنين الذين يتعرضون بعض الاحيان للضغط و التهديد من قبل المسؤول بالسفارة، و بعد جمع التوقيعات يرسلها الى الوزارة المعنية مستغلا منصبه و مُبَلغا كذبا و بهتانا عن مواطنين و مواطنات أبرياء، شرفاء، نزهاء و حين تسائل بعض الموَقعِين المجبَرين -حسب مصادرنا الموثوق بها- عن اسباب هذه العريضة او تلك يكون رد المرسول وهو مكالمة هاتفية للقائم بالاعمال الذي يحاول اقناعهم بانها اوامر عليا، و يقوم بتخويفهم ان لم يوقعوا وهكذا تستمر اللعبة السخيفة و في كل مرة يبحثا هذا الثنائي "الكوبل" عن ضحايا جدد لايهام الوزارة الوصية و ابعادهاعن ما يقوما به من تلاعبات و ركوب على قضايا بعض المواطنين و الاستخفاف بمصالحهم و البيع و الشراء في كل شيئ داخل و خارج اسوار سفارتنا مرة اخرى نندد بهذه التصرفات المشينة ، تضيف الرسائل، و نطالب بالتدخل الفوري للسلطات المعنية بإحالة هذه القضية على السلطات القضائية المختصة كما اشار احد المواطنين الذي شهد ماجريات هذه اللعبة السخيفة و علق عليها قائلا ، ان ما يقوم به القائم بالاعمال بسفارة المغرب بالسويد من إلفاق تهم باطلة لبعض المواطنين و المواطنات لجريمة كبرى في حق مواطنين و مواطنات ابرياء، و يجب ان يحاكم عليها و اضافت مواطنة اخرى: انها لعبة سخيفة قديمة لا تتماشى و ما وصلنا اليه و خاصة بعد دستور 2011 و لهذا نطالب التدخل عاجلا لابعاد [آ.ب] عن التدخل في اشغال السفارة، و محاكمة و محاسبة القائم بالاعمال بسفارة المغرب بالسويد ومن جهتنا في وكالة الضاد للانباء نندد بما يتعرض له مدير النشر، الذي تعرض لاكثر من مرة لهذه اللعبة السخيفة التي ينسجها القائم بالاعمال و منسقه، مجبرين بعض المواطنين على التوقيع على عريضة مصطنعة من الخيال ضد مدير وكالة الضاد، و ملفقا له و للوكالة تهما لا أساس لها من الصحة غرضها التشويه و الانتقام وعليه نطالب بالتحقيق فورا في هذه القضية و رد الاعتبار لكل مواطن و مواطنة تعرضوا لجبروت القائم بالاعمال بسفارة المغرب بالسويد ، و عاشوا الاقصاء و التهميش الممنهج من طرفه وهنا نذكر مرة اخرى بالخطاب الملكي السامي الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس اعزه الله الى الأمة بمناسبة الذكرى 16 لعيد العرش المجيد، حيث جاء فيه جلالته على الخصوص: نثير انتباه وزير الخارجية إلى ضرورة العمل، بكل حزم، لوضع حد للاختلالات والمشاكل التي تعرفها بعض القنصليات. فمن جهة، يجب إنهاء مهام كل من يثبت في حقه التقصير أو الاستخفاف بمصالح أفراد الجالية أو سوء معاملتهم من الخطاب الملكي السامي الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس اعزه الله الى الأمة بمناسبة الذكرى 16 لعيد العرش المجيد وكالة الضاد للانباء - استوكهلم

جريدة الشعب
جريدة مغربية مستقلة

الاخبار  ـ دورات تكوينية اعلامية - مقابلات صحفية - روبورتاجات   

   - تحقيقات صحفية - الأخبار العاجلة  - تحليل الأخبار  - التواصل  - تعزيز وحماية حقوق الإنسان والديمقراطية وحرية التعبير في المغرب

Powered by www.achchaab.com -2020 جميع حقوق النشر محفوظة