الدبلوماسية المغربية في عهد صلاح الدين مزوار وزير"التفعفع" نكسات بعد نكسات

 

ظهر بالواضح  الفشل الذريع الذي آلت اليه الدبلوماسية المغربية في عهد صلاح الدين مزوار وزير "التفعفيع "الذي أصبح عاجزا عن التجديد او خلق ولو استراتيجية سبقية فعالة لمواجهة أعداء وحدتنا الترابية، كما أصبح من الضروري ان يلجأ الى الرجل المحنك وزير الخارجية السابق  و المستشار الملكي الحالي السيد الطيب الفاسي الفهري الذي في عهده عرفت الدبلوماسية المغربية أوجَها و عِزَّها في باقي أنحاء العالم
إن خرجات مزوارلاتصلح الاَّ داخل حزبه و أسلوبه العملي لا يتماشى و التغيرات الجيوسياسية التي تعرفها أوروبا اليوم شمالا و شرقا و غربا
لقد اعتمد في أكثر من مرة على نهج أسلوب دفاعي في انتظار مزيد من الهجومات التي يشنها اعداء وحدتنا الترابية، وتراه مرات متعددة يقوم بترقيع داخل السفارات والقنصليات المغربية بالخارج ناسيا و متناسيا  ان مغرب اليوم يحتاج الى إصلاح دبلوماسي عميق و بسرعة كي يواكب التطورات الاقليمية و الدولية تواصليا و عمليا على المدى القريب و البعيد
و عليه فان انعدام بعد نظر مزوار و دورانه الدائم حول نفسه، من الاحسن و لمصلحة المغرب أن تتم إقالته الفورية أو ان يخرج رافعا راسه بتقديم استقالته،  لان ذلك امر حثمي ويجب تجفيف خيوط الفساد الذي نخر جسم الدبلوماسية المغربية في عهده

 

عن رئاسة تحرير وكالة الضاد للانباء - السويد


 

Please reload

حرية - عدالة - ديمقراطية

 لا يا ملك البلاد! لن ينجح اي مشروع دون تفعيل المبدأ الدستوري ربط المسؤولية بالمحاسبة

- عن مدير نشر ورئيس تحرير جريدة الشعب-

جريدة مغربية مستقلة

جريدة الشعب
جريدة مغربية مستقلة

الاخبار  ـ دورات تكوينية اعلامية - مقابلات صحفية - روبورتاجات   

   - تحقيقات صحفية - الأخبار العاجلة  - تحليل الأخبار  - التواصل  - تعزيز وحماية حقوق الإنسان والديمقراطية وحرية التعبير في المغرب

Powered by www.achchaab.com - 2019 جميع حقوق النشر محفوظة

 

achchaab2_edited.jpg