• وكالة الضاد للانباء - السويد

مطالب برحيل المكلف بالاعمال بسفارة المغرب بالسويد، و محاسبته و محاكمته عاجلا


في استطلاع للراي اجرته وكالة الضاد للانباء بالسويد ، طالب مواطنون و مواطنات بالرحيل الفوري للمكلف بالاعمال بسفارة المغرب بالسويد

أمل بلقايد(في الصورة اعلاه)، و قد تجاوزت هذه المطالب حدود مملكة السويد، حيث اهتم الحقوقيون من أنحاء المعمور و خاصة من المغرب ، و السويد و الدانمارك و الولايات المتحدة الامريكية و إيطاليا و بلجيكا و فرنسا، بهذا الموضوع ، و طالب عدد كبير برحيله الفوري و محاسبته و محاكمته سواء داخل المملكة المغربية او بالسويد و في اي بلد أوروبي اخر و سنستمر في نشر الخروقات و التلاعبات التي يقوم بها هذا المسؤول : ان المكلف بالاعمال بسفارة المغرب بالسويد ضد كل من يحب الملك محمد السادس نصره الله، و ضد كل بادرة جديدة تحمل اسم الملكية ، و ضد كل صحافة ملكية ، ومازال يسوق السفارة بأسلوبه الإقصائي ، و بأسلوبه البهلواني ، و بأسلوبه الانتقامي، غير مهتم على الإطلاق بالتوصيات الملكية السامية التي خَص بها جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده الجالية المغربية، في الخطاب الملكي السامي الذي وجهه مولانا أمير المؤمنين للأمة، بمناسبة الذكرى 16 لعيد العرش المجيد، و عليه فقد تأسست مؤخراً منظمة مغربية ملكية دولية للاهتمام و رعاية الطفولة بالسويد و ان اهم أعضاءها شباب غيور و شباب مؤهل و جاد و شباب محب لشاعرنا الخالد الله الوطن الملك، و قد تم تعيين رئيسها الذي هو نفسه مدير نشر وكالة الضاد للانباء ، لكن و للأسف تم إقصاوءها من الحضور في لقاء اليوم الجمعة بسفارة المغرب بإستوكهولم ، فعوض تشجيع هذه المنظمة الملكية الشابة ، عمل هذا المسؤول المرتبك و الذي لا يعي مسؤوليته على إقصاء هذا المولود الملكي الجديد، كما نشير انه عمل و يعمل على إقصاء الصحافة و الاعلام المغربي الحاضر بقوة بالسويد، بحيث أقصى هذا المسؤول الذي ينهج سياسة البصري الخبيثة، وكالة الضاد للانباء من احتفالات عيد العرش المجيد وَزد على هذا الاقصاء المستمر في حق كل مواطن نزيه و في حق كل مواطنة نزيهة، الذي ينهجه المسؤول حسب مزاجه المتغير حسب مصالحه الخاصة، فبعد الخطاب الملكي السامي لم يتغير اُسلوب المكلف بالاعمال بسفارة المغرب بالسويد، بل ازداد حدة في الانتقام من كل من شكا به، و مازال يستعمل أساليب صبيانية و بلطجية لتوريط المواطنين و المواطنات الذين يشتكون أساليبه، و الأنكى من هذا انه بدا يرسل و يورط بعض الموظفين الجدد بحيث يرسلهم و بسيارة المصلحة للالتقاء بالذين اشتكوا به و محاولته بطرق ملتوية و معروفة ، تخويفهم و ترهيبهم! ولهذا فضل عدد كبير من المواطنين و المواطنات عدم الذهاب الى سفارة المغرب بإستوكهولم و قنصليتها الى حين رحيل المكلف بالاعمال بسفارة المغرب بالسويد وعليه، نطالب بالتدخل العاجل للسلطات المعنية بالمغرب لإجراء بحث دقيق و نزيه، و ترحيل هذا المسؤول و محاسبته عن كل كبيرة و صغيرة و محاكمته و سنتابع هذه القضية حتى يرحل هذا المسؤول و يحاسب و يحاكم ليكون عبرة لمن يتلاعب بمصالح المواطنين و الوطن نعم، للرحيل ، نعم للمحاسبة، نعم للمحاكمة

عن مدير وكالة الضاد للانباء - السويد

جريدة الشعب
جريدة مغربية مستقلة

الاخبار  ـ دورات تكوينية اعلامية - مقابلات صحفية - روبورتاجات   

   - تحقيقات صحفية - الأخبار العاجلة  - تحليل الأخبار  - التواصل  - تعزيز وحماية حقوق الإنسان والديمقراطية وحرية التعبير في المغرب

Powered by www.achchaab.com -2020 جميع حقوق النشر محفوظة