• المصدر: الامم المتحدة - وكالات

انتخاب خمسة أعضاء جدد لمحكمة العدل الدولية



منظر خارجي لقصر السلام في لاهاي (هولندا)، مقر محكمة العدل الدولية منذ عام 1946./ UN Photo/ICJ-CIJ




أعلنت الجمعية العامة ومجلس الأمن الدولي انتخاب خمسة أعضاء جدد لمحكمة العدل الدولية، الجهاز القضائي الرئيسي للأمم المتحدة. وأعلن رئيس الجمعية العامة، فولكان بوزكير نتيجة التصويت الذي استمر ليومين.


وقال رئيس الجمعية العامة، عن التصويت الذي جرى بشكل متواز في الجمعية العامة ومجلس الأمن:


"حصل المرشحون الخمسة التالية أسماؤهم على الأغلبية المطلقة في الهيئتين: يوجي إيواساوا (اليابان)، جورج نولتي (ألمانيا)، جوليا سيبوتيندي (أوغندا)، بيتر تومكا (سلوفاكيا)، وهانكين شو (الصين). وبالتالي، أصبحوا أعضاء منتخبين في محكمة العدل الدولية، لمدة تسع سنوات تبدأ في السادس من فبراير/ شباط 2021".


محكمة العدل الدولية تتألف من 15 قاضيا، وتتولى الفصل طبقا لأحكام القانون الدولي في النزاعات القانونية التي تنشأ بين الدول، وتقديم آراء استشارية بشأن المسائل القانونية التي قد تحيلها إليها أجهزة الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة.


يقع مقر المحكمة في لاهاي بهولندا، وهي واحدة من ستة أجهزة رئيسية للأمم المتحدة إلى جانب الجمعية العامة، مجلس الأمن، المجلس الاقتصادي والاجتماعي، مجلس الوصاية، والأمانة العامة.


ومن بين هذه الهيئات الرئيسية الست، فإن محكمة العدل الدولية هي الوحيدة التي يقع مقرها خارج نيويورك.


يتم انتخاب قضاة محكمة العدل الدولية من قبل كل من الجمعية العامة - التي تُمثل بها جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة البالغ عددها 193 - ومجلس الأمن الدولي المكون من 15 عضوا.


يتعين على المرشحين الحصول على الأغلبية المطلقة للأصوات في الهيئتين، أي 97 صوتا في الجمعية العامة وثمانية في مجلس الأمن. ويتم إجراء الانتخابات لشغل خمسة مقاعد كل ثلاث سنوات، ولا يوجد مانع من إعادة انتخاب القضاء.


يتم اختيار القضاة على أساس مؤهلاتهم وليس على أساس جنسياتهم، ولكن لا يجوز أن يكون هناك قاضيان من نفس البلد. كما تُبذل الجهود لضمان انعكاس النظم القانونية الرئيسية في العالم في تكوين المحكمة.




جريدة الشعب
جريدة مغربية مستقلة

الاخبار  ـ دورات تكوينية اعلامية - مقابلات صحفية - روبورتاجات   

   - تحقيقات صحفية - الأخبار العاجلة  - تحليل الأخبار  - التواصل  - تعزيز وحماية حقوق الإنسان والديمقراطية وحرية التعبير في المغرب

Powered by www.achchaab.com -2020 جميع حقوق النشر محفوظة